واضافت زواتي بأن الاعلان اليوم يأتي لانهاء حالة الجدل حول الموضوع وتوجيه الطاقات نحو مواضيع اخرى وهذا الجدل بحسب زواتي لم يتوقف منذ استلامها الوزارة، واوضحت  بأن مبدأ تسعير المحروقات المستند الى الأسعار العالمية ١-٥-٢٠١٨، حيث تعتمد الحكومة في تسعير المحروقات الاسعار اليومية المدرجة في نشرة بلاتس والمتوفرة للجميع على الموقع الالكتروني.
واكدت زواتي ان جميع عوائد المشتقات النفطية تذهب إلى خزينة الدولة وتوجه للعديد من بنود الانفاق العام، كما يخصص جزء من إيراد الضرائب للبلديات بحسب قانون البلديات، مضيفه أن الضرائب والرسوم التي تفرض على المشتقات النفطية ستحسب ضمن اجمالي العبء الضريبي على المواطن الاردني، وتشكل الإيرادات المتأتية من المحروقات نحو 13% من اجمالي الايرادات المحلية.
واضافت ان الاردن يعتمد على سياسة تهدف لتعزيز مبدأ أمن الطاقة عبر توفير مخزون استراتيجي يغطي احتياجات المملكة، لمواجهة أزمات انقطاع الإمدادات
وقالت انه سيتم مراجعة الية التسعير في المستقبل للتأكيد على شفافيتها ووضوحها، لتعكس وبسهولة حركة مؤشر أسعار النفط.
وشرحت زواتي عبر نماذج مصورة الارقام والمقارنات في الاسعار وتسعيرتها.
 (ر.م)