Skip Navigation Links
    الإثنين , 19 آب 2019 م
Skip Navigation Links
حال الديرة
الأربعاء , 15 أيار , 2019 :: 7:25 م
تسريبات.. وزراء الرزاز المُقالون غاضبون من "الرئيس" !

احكيلك - قدم وزير العمل الجديد نضال البطاينة  نفسه بتوسع للراي العام بسبب عدم معرفة الجمهور به طوال عشرين عاما حيث كان يعمل كما اعلن في بيئة محفزة للإبداع في دولة الامارات العربية الشقيقة بعد أن كان تعيين نضال البطاينة وزيرا للعمل في حكومة صديقه الدكتور عمر الرزاز قد اثار الكثير من التساؤل في الساحة خصوصا في ظل عدم وجود معلومات عن الوزير الشاب.

البطاينة قال انه سيقدم نفسه للشعب الاردني وشرح البطاينة سيرته الوظيفية كأحد قائد المبادرات الاستشارية في دولة الامارات العربية المتحدة وقال بانه عمل مستشارا في البنك المركزي لدولة الامارات قبل ان يقضي الاشهر الثلاثة الاخيرة رئيسا لديوان الخدمة المدنية ثم يصبح وزيرا للعمل بدلا من اكثر وزراء العمل خبرة في هذا المجال وهو الوزير المستقيل او المقال سمير مراد.

وكانت اقالة الوزير مراد من الطاقم الوزاري قد اثارت بدورها الكثير من التساؤلات السياسية بسبب وجود اجماع على كفاءة الرجل وخبرته في قطاع العمل والمهن ومشاركته على اكثر من صعيد في مجمل النشاطات والمنتديات الدولية الخاصة بالقطاع وخلال اعوام .

ولفت خروج مراد ووزير الصحة الدكتور غازي الزبن من حكومة الرزاز الانظار في التعديل الوزاري الاخير خصوصا لان رئيس الحكومة اعلن بان الوزراء الجدد الهدف منهم تطوير وتحسين الاداء مشيرا لأن التعديل الوزاري ينهي مرحلة التقييم الحالية للأداء.

الصيغة التي استخدمها الرزاز في تبرير خروج وزراء من طاقمه وتبديلهم اثارت غضب وانزعاج ثلاثة على الاقل من الوزراء الذين غادروا الحكومة وهم اضافة الى الز بن ومراد وزير الداخلية الاسبق سمير المبيضين الذي يقول مقربون منه بأنه يتقبل الامر لكن لا يعرف ما الذي حصل .

وعبر وزير الصحة السابق علنا عن استياءه من كلام الرزاز الذي يربط التعديل بالأداء والتقييم  وقال الدكتور الزبن علنا بان مؤسسات وزارة الصحة في عهده حظيت بالمرتبة الاولى في بروتوكولات التقييم الذي اعتمدها رئيس الحكومة ويبدو ان الزبن يريد تفنيد رواية رئيس الوزراء حول مغادرته الحكومة .

الزبن خلال لقائه  الاعلاميين على مادبة افطار لمجلس النقباء اعلن بانه اختلف مع الرزاز على مخصصات مالية لها علاقة بتحفيز العاملين في قطاع الصحة مقدرا بان هذا قد يكون السبب الرئيسي لمغادرته الحكومة ورافضا رواية تهديده من قبل حيتان قطاع الادوية.

ما تؤشر عليه هذه المعطيات هو رصد حالة شغب من وزراء خرجوا للتو من الحكومة يرفضون تمكين الرزاز من سرد رواية اقالتهم على اساس الكفاءة والمهنية وهو ما يشعر به اصلا الراي العام ولا يصدقه

إرسال إلى صديق
تسريبات.. وزراء الرزاز المُقالون غاضبون من "الرئيس" !'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com