احكيلك - في اعقاب الحادث المروري الاليم الذي وقع مع حافلة تابعة لشركة
النقليات السياحية الاردنية "جــت" على الطريق الصحروي عصر اليوم واصيب فيها 40 شخصا كانو على متن حافلة جت ، هذا الحادث الذي ثبت انه وقع بسبب عدم الجاهزية الفنية للشاحنة المتسببة بالحادث والتي اصطدمت اضافة لحافلة جت بشاحنتين اخريتين ، حيث ظهر جليا اهتراء اطارات الشاحنة وعدم صلاحيتها بشكل كامل للسير بها على الطرقات . 
فقد انبرى الوزير الاسبق ورئيس الاتحاد العربي للنقل البري ومدير عام شركة النقليات السياحية الاردنية "جــت" المهندس مالك حداد ليتحدث بألم وحسرة وغضب على ما يتسبب به التراخي في تطبيق القانون وكذلك عدم القيام بتنفيذ الاعمال على الشكل المطلوب فتظهر في المشاريع المنفذة كل تلك العيوب . 
يتحدث حداد عن حالة اللامبالاة التي تسود المجتمع والذاكرة المحدودة للتعاطي مع الاحداث هذه الحالة التي اطلق عليها "الدائرة اللعينة" 
الدائرة اللعينة؛
تلك الدائرة لا تتغير.
طوقها واحد،ومُحكمة السيناريو.
حادث على الطريق الصحراوي يستهدف ابرياء جلهم موظفين وطلاب ،ضحايا ومصابين ثم استنكار من جميع الفئات،وبوستات شجب ما لها اول من اخر علي مواقع الميديا.
احيانا بالسخرية من اهتراء المنظومة بشكل عام وبعضها من الطريق ومن عدم الرقابة والبعض الاخر من عدم تطبيق القانون على المخالفين 
هذا بكثيره يستمر خمسة أيام.
وبعدها يعود كل شئ الي ما كان عليه ومن تضرر تضرر ومن اصيب اصيب.
هل الدولة عاجزة عن حل جذري على الطريق الصحراوي ؟؟؟
كأنه حدا ماسك علينا زله بهالبلد!!!!!