Skip Navigation Links
                 السبت , 18 تشرين الثاني 2017 م
Skip Navigation Links
مقال خالد فخيده
الخميس , 05 تشرين الأول , 2017 :: 5:23 ص
اتهامات هيومان رايتس

احكيلك - خالد فخيدة 

لا نعلم ما الذي تريده منظمة هيومان رايتس ووتش الأمريكية من الاردن؟. فبدلاً من أن تكافح هذه المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان الارهاب وتعزيز استقرار المجتمعات الامنة ،تجدها دوماً تصطاد بالماء العكر .

والاصل في هذه المنظمة ان تساند الاردن للقيام بواجباته تجاه اللاجئين السوريين على أكمل وجه فإنها تحاول أن تغتال الاردن من خلال دوره الإنساني فيما يتعلق بهذا الملف.

والغريب أن هذه المنظمة تقوّل أشخاصا لا تذكر أسماءهم ما تريده للنيل من الاردن وبما يخدم أجندة الضاغطين باتجاه حل القضية الفلسطينية على حساب الاردن وعلى مدى 6 اعوام ماضية ومن خلال عملنا الميداني والمكثف فيما يخص قضايا اللاجئين السوريين لم نسجل جملة او رواية على لسان أي شقيق سوري هرب الينا خشية الموت وبحثا عن الامن والاستقرار تؤكد ما ادعته هيومان رايتس في تقريرها الواقع في 23 صفحة.

ما نعلمه أن هناك لاجئين سوريين عادوا الى ديارهم طوعاً ورغبةً منهم في حين أن الاردن منع كل مشتبه به بأن يكون داعشياً أو ارهابياً من دخول أراضيه لحماية أمنه واستقراره.

وحتى حالات الفوضى التي شهدتها مخيمات اللاجئين السوريين من قبل بعض القاطنين فيه تم التعاطي معها وفق قوانين الأمن الاردنية بعيداً عن التمييز ضدهم .

فهذه الحوادث تعامل معها الأمن الاردني مثل باقي الحوادث التي جرت في الاردن من قبل أبنائه فلم يتم إبعاد أحد بالطريقة التي روتها هيومان رايتس.

أما فيما يتعلق بطرد لاجئين سوريين ثبت تورطهم مع منظمات ارهابية ، صحيح أننا لا نمتلك أي معلومة بهذا الخصوص ولكن اذا حصل فنحن مع طردهم لأنه لا يمكن على الاطلاق أن يستغل أحد إنسانية قيادتنا وشعبنا لتدمير منجزاتنا ونشر العنف والفوضى بيننا.

هيومان رايتس تطاولت على السيادة الأردنية في تقريرها تحت يافطة الدفاع عن حقوق الانسان فبدلاً من أن تحث العالم والمجتمع الدولي على تقديم التزاماته الى الاردن لتمكينه من القيام بواجبه باتجاه الأشقاء السوريين على أكمل وجه من الناحية المعيشية والحياتية .

من حق الأردن أن يطرد كل من يهدد أمنه واستقراره.

أما هيومان رايتس فالأجدى بها أن توجه اتهاماتها الى من تخلوا عن دعم اللاجئين السوريين من دول العالم وليس الاردن الذي تفاقمت أزمته الاقتصادية بعدما تقاسم أبناؤه رغيف الخبز مع أشقائهم السوريين الهاربين من الأحزمة العمياء والسيارات المفخخة التي أكلت الأخضر واليابس في أرياف الشام ومحافظاتها.//




إرسال إلى صديق
اتهامات هيومان رايتس'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com