وبحسب وكالة الأنباء السعودية؛ فإن الحريري كان برفقة ولي العهد السعودي وجمع من الامراء في صالة التشريفات بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية لاستقبال الملك سلمان الذي وصل الرياض قادما من المدينة المنورة.

وشكلت الاستقالة التي اعلنها الحريري في 4 تشرين الثاني/نوفمبر من الرياض مفاجأة مدوية في الاوساط السياسية في لبنان وأثارت موجة من الشائعات حول وجود الحريري في "الاقامة الجبرية" في الرياض.

وهاجم الحريري في كلمة استقالته التي بثتها قناة العربية السعودية حزب الله وإيران. وقال إن طهران "أنشأت دولة داخل الدولة (...) واصبح لها الكلمة العليا"، أما "ذراعها" حزب الله فقد "فرض امر واقع بقوة سلاحه".