Skip Navigation Links
                 الإثنين , 17 كانون الأول 2018 م
Skip Navigation Links
عصر العقبة
الأربعاء , 14 آذار , 2018 :: 3:02 م
"بعد ان تبرأ منه اهله" .. صاحِب الخطاب الأعلى سقفا يُغير أقواله ويفاجأ الحراكيين .. تفاصيل

احكيلك - تراجع أحد رموز حراك مدينة ذيبان عن تصريحات سابقة له، اعتبرت الأكثر عنفًا وتصعيدًا منذ انطلاق حملة الاحتجاج الشعبية على رفع الأسعار والضرائب في الأردن.
وأعلن عضو مجلس النواب السابق علي السنيد أن حديثه في المسيرة التي شهدتها مدينة مأدبا، لم يكن يقصد جلالة الملك وإنما كان خطابه مُوجَّه للحُكومة ، بعد ان كان قد أثار جدلاً واسع النطاق في خطاب مصور له انطوى على مُخالفات للقانون واعتبر الأعلى سقفًا.
لكن السنيد وبعد أن تبرأ رموز ووجهاء من قبيلة بني حميدة التي ينتمي آليها من مضمون ما قاله تُجاه رموز الدولة، عاد وتراجع عن حديثه بل قدَّم عبر تصريح له طرحًا مُختلفًا عندما دعا الله أن يُجنِّب الدولة الأردنية ورَمزها جلالة الملك عبد الله الثاني كل مَكروه، مُعبِّرًا عن مخاوِفه على مُستقبل الأردن ونِظامه إذا ما استمرّت السياسات الحكوميّة في تأجيج الشارع الأردني.
وأعاد السنيد المُطالبة بالإصلاح السياسي وبالاعتقالات الأخيرة، والإفراج عن ابن منطقته وقبيلته المحامي علي البريزات، وهو أول مُعتقلي الاحتجاج الأخير على الأسعار.
ويمثل تراجع السنيد وهو مُقرّب من المُعارض البارز ليث شبيلات مُفاجأة للحِراكيين في المُدن الأردنيّة، بسبب السقف الذي ظهر فيه خطابه وهو يُحمِّل مركز القرار ورأس الدولة مسؤوليّة الأحداث، خِلافًا للتصريح الاستدراكي له في نفس المجال، وفي غُضون ذلك تزايدت الدعوات للإفراج عن مُعتقلي الحِراك.
وصدرت عن مجموعة شخصيات وطنية مبادرة تطالب ،الملك بالعفو والصفح عن جميع موقوفي الحراك وتضمّنت المبادرة التي أطلقها أيضًا بعض أبناء مُحافظة مأدبا وأبناء بلدة ذيبان و انفردت جفرا نيوز بنشرها، بتدخّل الملك للإفراج عن الموقوفين، وطلب استرحام لهم مع الاعتذار نيابة عن الأشخاص الذين أساؤوا لأنفسهم وللأردنيين وللقيادة والمقصود على الأرجح هنا النائب السنيد والمحامي بريزات وتكمل المبادرة تلك ما بدأ من استدراك السنيد خُصوصًا وأن حراك ذيبان تحديدًا كان الأعلى سَقفًا.
وتُسجِّل هذه الاعتذارات والتراجعات نُقاط اختراق مُهمِّة للأوساط الاحتجاجيّة بتوقيع المُؤسّسة الأمنيّة التي تَبذُل الجُهد الأكبر للحِفاظ الآن على التَّوازنات الاجتماعيّة.

إرسال إلى صديق
"بعد ان تبرأ منه اهله" .. صاحِب الخطاب الأعلى سقفا يُغير أقواله ويفاجأ الحراكيين .. تفاصيل'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com