شهدت مباراة ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا بين فريقَيْ "توتنهام هوتسبير" الإنكليزي وضيفه "آر بي لايبزيغ" الألماني، حادثة غريبة، إذ أجبر حكم المباراة لاعبي أصحاب الأرض على تنظيف الملعب من "ورق التواليت".
وكان "توتنهام" مني بهزيمة مرّة على ملعبه بنتيجة 0-1، أمام "لايبزيغ" في المباراة التي أقيمت بينهما، أمس الأربعاء، في العاصمة البريطانية لندن.
وفي لقطة غريبة، أوقف الحكم التركي، جنيد شاكير، المباراة وطلب من مدافعي "توتنهام" تنظيف الملعب من مناديل الحمام "ورق التواليت" الكثيرة، التي رميت على الملعب، من قبل جماهير الفريق الخصم.
وكانت جماهير "لايبزيغ" قد رمت أعداداً كبيرة من تلك المناديل البيضاء الملفوفة، مع انطلاق الشوط الثاني للمباراة، اعتراضاً على ارتفاع أسعار التذاكر بالنسبة لجمهور الفريق الضيف.
وغطت "المقذوفات" جزءاً كبيراً من الجانب الأيسر للملعب، قرب منطقة جزاء "توتنهام"، مما دفع بالحكم شاكير إلى إيقاف اللقاء.
وأشار شاكير للاعبي "توتنهام" بالتوجه وإزالة لفائف المناديل البيضاء، وهو ما فعله عدد من اللاعبين بالفعل، بمساعدة رجال الأمن في الملعب.

وأثناء رمي المناديل البيضاء، رفعت جماهير "لايبزيغ" لوحة كبيرة كتب عليها "قفوا مع أسعار التذاكر العادلة"، في إشارة إلى ارتفاع أسعار تذاكر المباريات بدوري الأبطال، مقارنة بالدوري الألماني.
وساهمت عملية تنظيف الملعب من المناديل الورقية إلى لفت الأنظار للافتة "لايبزيغ"، التي كانت في الجهة القريبة من موقع هبوط "المناديل الطائرة".
وبعد تنظيف الملعب من المناديل الورقية، استطاع "لايبزيغ" تسجيل هدف المباراة الوحيد، من ركلة جزاء نفّذها الألماني تيمو فيرنر، ليصعب المهمة كثيراً على "توتنهام" بالإياب.