Skip Navigation Links
                 الأحد , 18 تشرين الثاني 2018 م
Skip Navigation Links
كلاكيت
الإثنين , 29 تشرين الأول , 2018 :: 1:53 ص
هل تعرف أن هذه الفنانة كانت مطربة وموديل إعلانات!

احكيلك - لم تسع الدنيا هذه الفتاة الشابة بعدما تحقق حلم حياتها وأسند إليها المخرج حسن إمام دور مطربة رومانسية في فيلم «اليتيمين» عام 1948 أمام عملاقتين مثل فاتن حمامة، ونجمة إبراهيم، وكانت الأخيرة تجسد شخصية عجوز متسولة تدير وكر للأعمال الإجرامية.وقد وافقت أن تكون موديل أو فتاة إعلانات لعدد من السلع الغذائية، وظهرت «نعيمة» في الإعلان وهي تنصح الجمهور باستخدام مرقة الدجاج، قائلة «أنا مش تخينة مع شوربة كوين».واختارتها إحدى شركات البسكويت لتقدم إعلانا لمنتجهم، الذي يستهدف في الأساس الأطفال، رغم أن الأطفال كانوا يلقبونها بـ«أمنا الغولة»، وبالفعل كان الإعلان مخيفا، لكنه حقق نجاحا كبيرا.وبالطبع لم تكن هذه الفتاة الصغيرة تتخيل يوما أن تدور الأيام وتتحول من مطربة رومانسية إلى شريرة السينما المصرية لدرجة أن تحل محل نجمة إبراهيم على الشاشة، بل وتلعب دورا مشابه لدورها لكن في فيلم «العفاريت» أوائل التسعينات.وبهذا تحولت حياة الطفلة نعيمة عبدالمجيد عبدالجواد، الشهيرة بنعيمة الصغير، من مطربة رومانسية تغني أمام فاتن حمامة، إلى «أمنا الغولة»، أو «كتعة» كما كان يناديها أطفال فيلم «العفاريت»، إلى «نازلي» الحماة الشرسة والمتسلطة، التي عذبت زوج ابنتها، محمود عبد العزيز، ولم يهدأ لها بال إلا عندما جعلته يطلق ابنتها، في «الشقة من حق الزوجة» وصولا إلى وجه لإعلانات المواد الغذائية.اشتهرت نعيمة الصغير بأنها صاحبة ملامح قاسية، وصوت أجش، تشتهر بأدوار الشر الممزوجة بخفة الدم، استطاعت أن تحقق المعادلة الصعبة أو كما يطلق عليه البعض «السهل الممتنع»، فأصبحت واحدة من نجمات السينما اللائي نجحن وببراعة في تقديم أدوار الشر، وفي الوقت نفسه، دخلت قلب جمهورها بشخصيتها المختلفة.سارت نعيمة على درب أسلافها نجمة إبراهيم، وزوزو حمدي الحكيم، لكن الحقيقة أنها تنتمي لمدرسة، ماري منيب، ويقولون أنهما التقتها يوماً، فأصبحت مثلها الأعلى، فنجحت في أدوار الحماة، ورئيسة العصابة، والمرأة أو الجارة الشريرة، لكنها أضافت بصمة خاصة بها على تلك الأدوار لتصبح نعيمة الصغيرة.اشتهرت بطيبتها وكرمها في حياتها على الجميع، وكانت تذهب إلى الإسكندرية، وتزور زوجها السابق، محمد الصغير، وتساعده في إعالة أسرته الفقيرة بالدور الأرضي، بأحد حارات شارع 12 إسماعيل الحكيم المتفرع من شارع النيل بكرموز.آخر الأعمال التي قدمتها «الصغير» للسينما قبل وفاتها، فيلم «مجانين على الطريق» مع سماح أنور، وسمير صبري، وكان ذلك عام 1991، حيث ظلت تمارس الفن في أيامها الأخيرة حتى وافتها المنية، وتوفيت عن عمر ناهز 59 عاما في 20 أكتوبر 1991.

إرسال إلى صديق
هل تعرف أن هذه الفنانة كانت مطربة وموديل إعلانات!'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com