Skip Navigation Links
                 الجمعة , 19 كانون الثاني 2018 م
Skip Navigation Links
أحكيلك
الأربعاء , 10 كانون الثاني , 2018 :: 2:39 م
«وزاري عربي» مطلع شباط لبحث عقد قمة عربية بشأن القدس

احكيلك - أعلنت جامعة الدول العربية، الأربعاء، عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، مطلع فبراير/شباط المقبل؛ لبحث عقد قمة عربية بالأردن حول تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

وقالت الجامعة العربية، في بيان، إن "الاجتماع الوزاري الأخير في 9 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، نص على إبقاء المجلس في حالة انعقاد والعودة للاجتماع في موعد أقصاه شهر لتقويم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات بما في ذلك عقد قمة عربية استثنائية في المملكة الأردنية".

وأشارت إلى أنه "تقرر عقد الاجتماع المستأنف لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في يوم الأول من شهر فبراير المقبل في ضوء ما نص عليه الاجتماع الوزاري بالقاهرة والاجتماع الوزاري العربي المصغر الذي عقد في الأردن يوم 6 يناير (كانون ثان) الجاري".

وأوضحت أنه "تم الاتفاق على عقد هذا الاجتماع بعد مشاورات تمت بين الأمانة العامة للجامعة وكل من جمهورية جيبوتي الرئيس الحالي لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري والمملكة الأردنية الهاشمية الرئيس الحالي للقمة العربية والوفد الوزاري العربي المصغر".

ودعا مجلس الجامعة العربية في دورته غير العادية التي عقدت في 9 ديسمبر/كانون أول الماضي لـ"دراسة سبل التصدي لإعلان واشنطن اعترافها بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها".
كما عقد الوفد الوزاري العربي المصغ، الذي يضم وزراء خارجية كل من الأردن (رئيسا) ومصر وفلسطين والسعودية والإمارات والمغرب بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، لتدارس أفضل السبل لمواجهة تداعيات القرار الأمريكي الذي يخالف قرارات الشرعية الدولية.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها؛ ما أثار غضبًا عربيًا وإسلاميًا، وقلقًا وتحذيرات دولية.

وفي 14 من الشهر نفسه، استضافت إسطنبول قمة "منظمة التعاون الإسلامي" الطارئة بشأن القدس، برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، وبمشاركة 16 زعيمًا، إلى جانب رؤساء وفود الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

واختتمت القمة بإصدار بيان ختامي يتضمن 23 بندًا، تضمن جملة من التعهدات لدول "التعاون الإسلامي" والتكليفات لأجهزتها، والدعوات والرسائل لدولها ودول العالم وأمريكا، كما تضمن البيان خارطة طريق مبدئية من شأنها التصدي لقرار ترامب، ودعت دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.‎

ورداً على قرار ترامب، أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 21 من الشهر ذاته، بأغلبية ساحقة، قرارًا تقدمت بمسودته كل من تركيا واليمن، يرفض الخطوة، ويؤكد التمسك بالقرارات الأممية ذات الصلة. الاناضول


إرسال إلى صديق
«وزاري عربي» مطلع شباط لبحث عقد قمة عربية بشأن القدس'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com