الأربعاء , 14 تشرين الأول , 2020 :: 4:31 م
لم يُخطىء معن القطامين!!!

احكيلك - تحية للصديق ( الافتراضي ) د. معن القطامين وزير العمل وشؤون الاستثمار، واقول افتراضي لان صداقتنا بدات من الفيسبوك والواتس اب حيث لم نلتقي وجها لوجه لغاية الان. 
د. معن القطامين لم يُخطىء حين قبل الدخول في الحكومة الجديدة، فهو صاحب مشروع وطني إصلاحي منذ سنوات، لم يكل ولم يمل وهو يحاول تقديم النصيحة لاصحاب القرار في مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية. 
وجود د. القطامين في الحكومة، ليس اختبارا له فقط ليقدم مشروعه الإصلاحي وقد اصبح صاحب قرار نافذ، بل هو اختبار بالدرجة الاولى للدولة الأردنية لمعرفة مدى رغبتها بالإصلاح الذي يّطالب به الشعب منذ سنوات. 
نجاح د. معن في إحداث تغيير ملموس في عمل الحكومة وتوجهها نحو إصلاح حقيقي في مختلف المجالات في هذا الظرف الصعب للبلد، سيكون نجاحا للوطن اولا وللإصلاحيين ثانيا الذين ما زالوا يؤمنون بوطنهم ودولتهم وشعبهم.
فشل ( لا سمح الله ) د. معن في إحداث التغيير المطلوب، سيكون فشلا للدولة الأردنية وعنوانا لها بعدم رغبتها بالانتقال بالدولة والشعب من مرحلة الخطر إلى مرحلة النمو والإزدهار. 
عزيزي د. معن؛
قد يحاول البعض وضع العراقيل امامك وتثبيط عزيمتك وهذا متوقع، ولكني أؤمن بانك من الذين لا يستسلمون بسهولة، وستبقى مدافعا شرسا عن افكارك وبرامجك، لنصل معك إلى ما يستحقه الأردن كما تقول دائما في فيديوهاتك. 
ولعل أول مهامك صديقي د. معن، ان تسعى من خلال الحكومة إلى إعادة الثقة المفقودة بين الدولة والشعب، وهذا لا يكون إلا بالانفتاح على الجميع دون إقصاء او تهميش لمن يخالف حكومتكم الراي، وقديما قالوا " من شاور الناس شاركهم عقولهم" ؛ وما اصدق وانقى من عقول الاردنيين لو اخذوا فرصتهم في حماية وبناء وطنهم كما يحبون ويشتهون.
عليك بالعمل الجاد والمُخلص د. معن وانت من رواده، أما النتائج فتعتمد على إخلاص  ونوايا الحكومة في تقديم الافضل للشعب الاردني العظيم. 
دمت سالما وتقبل تحياتي.