السبت , 30 أيار , 2020 :: 12:16 م
هل تكون كورونا المنجية للاقتصاد الوطني؟

كاتب المقال : احمد سالم الكسواني - عضو غرفة تجارة العقبة
كاتب المقال : احمد سالم الكسواني - عضو غرفة تجارة العقبة

هل تكون كورونا المنجية للاقتصاد الوطني؟ 
 
بقلم : احمد سالم الكسواني
قد يستغرب كثيرون من عنوان المقال ، وهذا هو المنطق لما نجم من تداعيات كارثية وخسائر فادحة وتراجع معدلات نمو الاقتصاد العالمي نتيجة لانتشار فيروس كورونا الجديد، ولكن على الجانب الاخر هناك قطاعات حققت انتعاشا مذهلا لم يكن متوقعا حسب دراسات الجدوى الاقتصادية ان تحققها على الاطلاق .
سأتكلم اليوم على ارضية واقع ملموس عن الكورونا وتأثيرها الإيجابي على الاقتصاد ... نعم الايجابي!
 في وقت فرض الحظر وذروة الجائحة  اطلت علينا عدة من التحليلات الخاصة والحكومية  تحذر  وتنذر مخاوف اقتصاديه مدمره لذوي الاقتصاديات الهشة  وحتى الكبيره منها ، ولكننا فوجئنا مع بدء فك الحظر  ان المخرجات على الاقتصاد الوطن كانت مفاجئه ... نعم مفاجئه.
في أثناء الحضر والاغلاقات كانت فتره انتعاش قصوى لقطاع المواد الغذائية وسلسله التوريد التابعه لها  من نقل ومناوله كذلك لقطاع الكيماويات من منظفات ومواد تعقيم  وكانت فتره لم ولن يحلموا  بها مره اخرى ولم تكن ضمن حساباتهم المنطقية، حيث كانت معظم هذه القطاعات الصناعية والتجارية تغط في سبات عميق ، واليوم وبفضل فيروس كورنا جاء لها الدور لتعوض ما فاتها من عمل وفرص. 
ان ضياع الفرص حتى ولو كانت ناتجة عن كوارث ( الفرصة تبقى فرصة) هو ضعف اداري وفكري اذا اخذنا بالحسبان ان الفرص نادرا ما تتاح إلا مرة واحدة وخاصة للاقتصاديات الموسمية، لكن من استطاع من الصناعيين والتجار الخروج من هذه الفترة ومنشأته بعافية فليتجهز للفترة ألقادمة، فهي حسب ما أراه ستكون فتره ذهبيه للانتعاش في ضل اختلاف كثير من القيم وتحييد كثير من العادات المكلفة لخزينة الرواتب الشهريه والتي اعتقد انها ستشهد تحسنا لافتا  وبالتالي تحسن على الأوضاع المعيشية للعائلة وللمواطنين.
وهنا يبرز سؤال! 
هل جائحة كورونا ستكون منجية للاقتصاد؟ 
عضو رغرفه تجاره العقبه