السبت , 02 حزيران , 2018 :: 6:54 م
مأزق النقابات ومفاجأة تصدرهم للشارع وإقالة الحكومة هي الحل !!!

احكيلك - سامي المعايطه 
لقاء النواب والحكومة والنقابات كان دون خطة مدروسة أو رؤية سياسية واضحة المعالم وأثار نتائج هذا اللقاء ستكون هناك ردات فعل عكسية أكثر تشددا وتوتيرا وتأزيما وما عاد هناك مخرج من هذه الأزمة المتدحرجة إلا خيار تدخل ملكي لصالح تغيير قواعد المشهد السياسي والاعلامي والاقتصادي والاجتماعي من خلال إقالة الحكومة بشكل عاجل و تكليف شخصية جديدة والله على ما أقول شهيد وهو الحل بإخراج البلد من مأزق ونفق مظلم جدا جدا جدا وستخرج الأمور عن سيطرة النقابات والنواب وستتحول الى جموع بشرية خارجة عن السيطرة لا سمح الله .
 واضح من تصريحات  النقابات اليوم بأنها  لم تكن تتوقع وصول الموقف إلى هذا الوضع ويبحثوا عن مخرج أمن لهم وخصوصا أن الشارع خرج عن سيطرتهم وهم يحاولوا الإنسحاب بشكل أو بأخر.
 لقاء النواب والحكومة والنقابات كان دون خطة مدروسة أو رؤية سياسية واضحة المعالم وأثار نتائج هذا اللقاء ستكون هناك ردات فعل عكسية أكثر تشددا وتوتيرا وتأزيما وما عاد هناك مخرج من هذه الأزمة المتدحرجة إلا خيار تدخل ملكي لصالح تغيير قواعد المشهد السياسي والاعلامي والاقتصادي والاجتماعي من خلال إقالة الحكومة بشكل عاجل و تكليف شخصية جديدة والله على ما أقول شهيد وهي من ستكون قادرة على تمرير قانون الضريبة وقانون الخدمة المدنية وإخراج البلد من مأزق ونفق مظلم جدا جدا جدا وستخرج الأمور عن سيطرة النقابات والنواب وستتحول الى جموع بشرية خارجة عن السيطرة لا سمح الله وحفظ الله الوطن من كل سوء اللهم أمين. 
سامي المعايطة
 مدير مركز العمق للدراسات