الإثنين , 30 كانون الأول , 2019 :: 5:59 م
بخيت يبحث اهم المعيقات والتحديات التي تواجه صيادي العقبة

العقبة - احكيلك  
بحث رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت مع عدد من الصيادين ابناء مدينة العقبة اليوم الاثنين اهم المعيقات والتحديات التي تواجههم في عملية الصيد والسماح لهم الوصول الى مواقع تمكنهم من ممارسة اعمالهم وفق شروط محددة ضمن التعليمات الامنية المعمول بها في المملكة .
وأكد المهندس بخيت اهمية مهنة صيد السمك في خليج العقبة باعتبارها ارثا  تاريخيا ولها دور كبير لتنشيط السياحة في مدينة العقبة اضافة الى انها مصدر دخل للكثير من المواطنين الذين يعملون فيها منذ عشرات السنين .
وقال ان قطاع الصيادين يحتاج الى دعم للحفاظ على هويته التاريخية كمنتج سياحي تشتهر فيه المدينة ويعود بالنفع والفائدة على سكانها لافتا الى ان هناك مشروعات قيد التنفيذ تقوم بها السلطة ترمي الى خدمة الصيادين كمشروع مرسى الصيادين الذي يتضمن مرافق حيوية تساهم في تجميل شاطيء العقبة وتقدم خدمات بنية تحتية متطورة لهم .
ووعد المهندس بخيت بدراسة كافة مطالب الصيادين وتحقيق الممكن منها وفق التعليمات والامكانات المتاحة لدى الاجهزة الأمنية المعنية اضافة الى توفير التصاريح اللازمة لهم بوقت قياسي لممارسة عملهم بكل يسر وسهولة .
بدوره عرض الرئيس الفخري لجمعية الصيادين في العقبة محمد المغربي اهم التحديات التي تواجههم ومطالبهم موضحا ان محدودية الزمان والمكان في الصيد من اكثر المعيقات التي تحد من  ممارسة عملهم وطول الفتره الزمنية التي تستغرق اصدار التصاريح والموافقات الخاصة بذلك اضافة الى قلة برامج التوعية الامنية والبيئية والوطنية وتعزيز مفهوم المسئولية الاجتماعية لديهم .
وطالب المغربي الجهات المعنية السماح لهم الصيد في اماكن محددة وفق شروط تضمن سلامة المنشاءات والشركات القائمة على الشاطيء والتجديد لرخصهم كل 3 سنوات وإعطاء الفرصة للصيادين المحترفين الوصول الى مناطق تواجد الاسماك .
وأشار عدد من الصيادين حضروا اللقاء بدور سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والاجهزة الامنية المعنية وجهودهم في تذليل الصعوبات التي تواجههم خلال ممارسة اعمالهم وتوفير بنية تحتية مناسبة لهم كمشروع مرسى الصيادين قيد الانشاء الذي يضم مستودعات وغرف للصيادين وورشة لصيانة القوارب ومكاتب لجمعيات الصيادين في العقبة .