الأحد , 12 تشرين الثاني , 2017 :: 11:37 م
33 عام على رحيل الاعلامي الاردني البارز صالح جبر

احكيلك - صادف الامس ذكرى رحيل الاعلامي الاردني البارز صالح جبر ، ليمضي على رحيله 33 عاما ، وما زال الكثيرون يذكروه ، كونه يعد من ابرز فرسان البرنامج الاذاعي الشعبي "البث المباشر" .

كما يثني الكثير من ذالك الجيل على الاخلاق الحميدة والخلق الطيب الذي تميز به صالح ، بالاضافة الى ملامسته الواقع الشعبي وبساطته التي كانت من ابرز عوامل نجاحه وشعبيته . 


التلفزيون الاردني وتحديدا نشرات الاخبار كانت البداية الاولى لأنطلاق صالح جبر ، كمقدم نشرات الاخبار ثم قدم بعدها العديد من البرامج التلفزيونية مثل بانوراما و رمضان والناس والرادار وغيرها. 
ثم تابع صالح مشواره المهني بخطى ثابتة لينتقل الى عالم الاذاعة ، ليقدم من خلالها العديد من البرامج الاذاعية ابرزها البرنامج الشعبي البث المباشر ، والذي كان من ابرز المحطات في حياة صالح العملية المهنية .


رحل صالح جبر في قمة عطائه في 11-11-1984 ، وكان رحيله فاجعة لأهله وجمهوره . كما وشارك ملك القلوب الراحل العظيم جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال ، ليكون على رأس المعزين والذي تبنى ايتام المرحوم بعد ذالك .

رحم الله صالح جبر الاعلامي البارز وصوت الحق والمواطن ورحم الله الملك الحسين بن طلال الذي ضرب مثلا يحتذى به للملك الاب والاخ والصديق ، واعان الله ابناءه على اكمال مسيرة والدهم الحافلة بالانجازات في ضل صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين .